top of page

عائشه وحفصه تطعنان وتغضبان رسول الله وتسيئ الخلق مع الرسول وال بيته

ابن كثير الله اعلم النبي بالسم يوم خيبر و حماه منه و عائشة تقول ان النبي مات من السم في يوم خيبر

حديث اللد في صحيح بخاري



عائشه تبغض الحسن حفيد الرسول لم تقبل دفنه في بيت رسول الله يوم جمل ويم بغله

الترمذي -عائشة اغضبت النبي بشأن خديجة

اعتراف السمعان يفي قول الله تعالى في سورة التحريم ( ضرب الله مثلا للذين كفروا أمراة نوح و أمراة لوط ...) هما عائشة و حفصة

الصحاح للجواهري تنفع لحديث قرن الشيطان في بيت عائشة

عائشة تكسر الصحون في حضرة رسول الله

بخاري - عائشة تقول النبي ينسى القران

تظاهر عائشة و حفصة - صحيح مسلم

بغض عائشة للامام علي بكرهها ذكرها اسمه

تجرء عائشة على النبي بعد نزول اية البرائة

جسارة عائشة على رسول الله - الالباني

عائشة تتمنى ان تكون نسيا منسيا و في نفس الوقت هي موعودة بالجنة

سلسلة جرائم عائشة في رواية واحدة- صحيح مسلم

يا عائشة لا تكوني فاحشة بتصحيح الالباني

مسلم - عائشة تسب

عائشة و حفصة تعانوا على اذى و معصية النبي -السمرقندي

عائشة تمد قدميها امام النبي و هو يصلي -بخاري

عائشة عصت امرا رسول الله و هو الاقرار في البيت


( عائشة ورضاعة الكبير )

عدد الروايات : ( 19 )

صحيح مسلم - الرضاع - رضاعة الكبير - رقم الحديث : ( 2636 )

‏- حدثنا : ‏ ‏عمرو الناقد ‏ ‏وأبن أبي عمر ‏ ‏قالا ، حدثنا : ‏ ‏سفيان بن عيينة ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏جاءت ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى النبي ‏ (ص) ‏ ‏فقالت : يا رسول الله إني أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏وهو حليفه فقال النبي ‏ (ص) ‏: ‏أرضعيه ، قالت : وكيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وقال : قد علمت أنه رجل كبير ،‏ ‏زاد ‏ ‏عمرو ‏ ‏في حديثه وكان قد شهد بدراً ‏، ‏وفي رواية ‏ ‏إبن أبي عمر ‏ ‏فضحك رسول الله ‏ (ص). ‏


صحيح مسلم - الرضاع - رضاعة الكبير - رقم الحديث : ( 2639 )

‏- حدثنا : ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ، حدثنا : ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏، عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏قالت : ‏قالت أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏: ‏أنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي ، قال : فقالت ‏ ‏عائشة ‏: ‏أما لك في رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏أسوة قالت : إن إمرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت : يا رسول الله إن ‏ ‏سالماً ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏أرضعيه حتى يدخل عليك. ‏

الرابط :


صحيح مسلم - الرضاع - رضاعة الكبير - رقم الحديث : ( 2640 )

‏- حدثني : ‏ ‏أبو الطاهر ‏ ‏وهارون بن سعيد الأيلي ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لهارون ‏ ‏قالا ، حدثنا : ‏ ‏إبن وهب ‏ ‏أخبرني : ‏ ‏مخرمة بن بكير ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏يقول : سمعت ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏تقول ‏: ‏سمعت ‏أم سلمة زوج النبي (ص) ‏ ‏تقول ‏ ‏لعائشة ‏ ‏والله ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد استغنى ، عن الرضاعة ‏فقالت لم قد جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقالت : يا رسول الله إني لأرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏قالت : فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏أرضعيه فقالت : إنه ذو لحية فقال : ‏ ‏أرضعيه يذهب ما في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏فقالت : والله ما عرفته في وجه ‏ ‏أبي حذيفة. ‏


مسند أحمد - باقي مسند.. - حديث السيدة.. - رقم الحديث : ( 22979 )

‏- عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏: جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏فقالت : يا رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏إني أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏شيئاً من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏علي ، فقال : أرضعيه ، فقالت : كيف أرضعه وهو رجل كبير فضحك رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏قال : ألست أعلم أنه رجل كبير ثم جاءت ، فقالت : ما رأيت في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏شيئاً أكرهه.


مسند أحمد - باقي مسند.. - باقي المسند.. - رقم الحديث : ( 25125 )

‏- حدثنا : ‏ ‏يعقوب ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏إبن أخي إبن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عمه ‏ ‏قال : أخبرني : ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏أتت ‏ ‏سهلة بنت سهيل بن عمرو ‏ ‏وكانت تحت ‏ ‏أبي حذيفة بن عتبة ‏ ‏رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقالت : إن ‏ ‏سالماً ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏يدخل علينا وأنا ‏ ‏فضل ‏ ‏وإنا كنا ‏ ‏نراه ولداً وكان ‏ ‏أبو حذيفة ‏ ‏تبناه كما تبنى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏زيداًً ‏ ‏، فأنزل الله : ‏إدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله ‏فأمرها رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏عند ذلك أن ترضع ‏ ‏سالماً ‏فأرضعته خمس رضعات وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة ، ‏فبذلك كانت ‏ ‏عائشة ‏ ‏تأمر أخواتها وبنات أخواتها أن يرضعن من أحبت ‏ ‏عائشة ‏: ‏أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيراً خمس رضعات ثم يدخل عليها ، وأبت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏وسائر أزواج النبي ‏(ص) ‏أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحداً من الناس حتى يرضع في ‏ ‏المهد ‏، ‏وقلن ‏ ‏لعائشة ‏ ‏والله ما ندري لعلها كانت رخصة من رسول الله ‏(ص) ‏لسالم ‏ ‏من دون الناس.


موطأ مالك - الرضاع - رضاعة الصغير - رقم الحديث : ( 1107 )

‏- وحدثني : ‏ ‏، عن ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏نافع ‏ ‏أن ‏ ‏سالم بن عبد الله بن عمر ‏ ‏أخبره : أن ‏ ‏عائشة أم المؤمنين ‏أرسلت به وهو يرضع إلى أختها ‏ ‏أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق ‏، ‏فقالت ‏: ‏أرضعيه عشر رضعات حتى يدخل علي قال : ‏ ‏سالم ‏ ‏فأرضعتني ‏ ‏أم كلثوم ‏ ‏ثلاث رضعات ، ثم مرضت فلم ترضعني غير ثلاث رضعات فلم أكن إدخل على ‏ ‏عائشة ‏ ‏من أجل أن ‏ ‏أم كلثوم ‏ ‏لم تتم لي عشر رضعات.


سنن النسائي - النكاح - رضاع الكبير - رقم الحديث : ( 3268 )

‏- أخبرنا : ‏ ‏عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏سفيان ‏ ‏قال : سمعناه من ‏ ‏عبد الرحمن وهو إبن القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى رسول الله (ص) ‏، فقالت : إني ‏ ‏أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏‏علي قال : ‏ ‏فأرضعيه قالت : وكيف أرضعه وهو رجل كبير ، فقال : ألست أعلم أنه رجل كبير ثم جاءت بعد ، فقالت : والذي بعثك بالحق نبياً ما رأيت في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏بعد شيئاً أكره.


سنن إبن ماجه - النكاح - رضاع الكبير - رقم الحديث : ( 1933 )

‏- حدثنا : ‏ ‏هشام بن عمار ‏ ، حدثنا : ‏ ‏سفيان بن عيينة ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏ جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى النبي ‏ (ص) ،‏ ‏فقالت : يا رسول الله إني ‏ ‏أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏الكراهية من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏علي ، فقال النبي ‏ (ص) ‏ ‏أرضعيه قالت : كيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله ‏ (ص) ‏، ‏وقال : قد علمت أنه رجل كبير ففعلت فأتت النبي ‏ (ص) ‏، ‏فقالت : ما رأيت في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏شيئاً أكرهه بعد ‏ ‏وكان شهد ‏ ‏بدراً


سنن إبن ماجه - النكاح - رضاع الكبير - رقم الحديث : ( 1934 )

- حدثنا : ‏ ‏أبو سلمة يحيى بن خلف ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏، عن ‏ ‏محمد بن إسحق ‏ ‏، عن ‏ ‏عبد الله بن أبي بكر ‏ ‏، عن ‏ ‏عمرة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏وعن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وتشاغلنا بموته دخل ‏ ‏داجن ‏فأكلها.


سنن الدار قطني - كتاب الرضاع

3833 - نا : أبو حامد محمد بن هارون ، نا : محمد بن يحيى القطعي ، نا : عبد الأعلي بن عبد الأعلى ، نا : محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة ، وعن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : لقد أنزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً ، فلقد كانت في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله (ص) إشتغلنا بموته فدخل الداجن فأكلها.


سنن أبي داود - النكاح - فيما حرم به - رقم الحديث : ( 1764 )

‏- حدثنا : ‏ ‏أحمد بن صالح ‏ ، حدثنا : ‏ ‏عنبسة ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏يونس ‏ ‏، عن ‏ ‏إبن شهاب ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏عروة بن الزبير ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ (ص) ‏ ‏وأم سلمة ‏ أن ‏ ‏أبا حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس ‏ ‏كان تبنى ‏ ‏سالماً ‏ ‏وأنكحه إبنة أخيه ‏ ‏هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة ‏ ‏وهو ‏ ‏مولى ‏ ‏لإمرأة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏كما تبنى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏زيداًً ‏ ‏وكان من تبنى رجلاً في الجاهلية ‏ ‏دعاه ‏ ‏الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ‏: إدعوهم ‏ ‏لآبائهم ‏ ‏إلى قوله ‏ ‏فإخوانكم في الدين ‏ ‏ومواليكم ‏، فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ، ثم العامري ‏ ‏وهي إمرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏فقالت : يا رسول الله إنا كنا نرى ‏ ‏سالماً ‏ ‏ولداً وكان يأوي معي ومع ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏في بيت واحد ‏ ‏ويراني ‏ ‏فضلاً ‏، ‏وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ‏ ‏ترى فيه فقال لها النبي ‏ (ص) :‏ ‏أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت ‏ ‏عائشة ‏ ‏(ر) ‏ ‏تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت ‏ ‏عائشة ‏: ‏أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيراً خمس رضعات ثم يدخل عليها ، وأبت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏وسائر أزواج النبي ‏ (ص) ‏ ‏أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحداً من الناس حتى يرضع في المهد ، وقلن ‏ ‏لعائشة ‏ ‏والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي ‏ (ص) ‏ ‏لسالم ‏ ‏دون الناس.


الألباني - المرجع صحيح إبن ماجة - رقم الحديث : ( 1580 )

نوع الحديث - حسن

- عن عائشة قالت : لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً ولقد كان في صحيفة تحت سريري ، فلما مات رسول الله (ص) وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها.

- حسن _ التعليق على إبن ماجه ، داجن : هي الشاة يعلفها الناس في منازلهم ، وقد يقع على غير الشاة من كل ما يألف البيوت من

الطير وغيرها.


البيهقي - معرفة السنن والآثار - كتاب الرضاع - باب ما يحرم من الرضاع

4959 - أخبرنا : أبوبكر بن الحارث الفقيه ، أخبرنا : علي بن عمر الحافظ ، حدثنا : أبو حامد محمد بن هارون ، حدثنا : يحيى بن يحيى القطعي ، حدثنا : عبد الأعلي بن عبد الأعلى ، حدثنا : محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة ، وعن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً ، ولقد كان في صحيفة تحت سريري ، فلما مات رسول الله (ص) إشتغلنا بموته ، فدخل الداجن فأكلها ، قال أحمد : هكذا بلغنا هذا الحديث ، وهذا أمر وقع ، فأخبرت ، عن الواقعة دون تعلق حكم بها ، وقد كانت آية الرجم معلومة عند الصحابة وعلموا نسخ تلاوتها وإثباتها في المصحف دون حكمها ، وذلك حين راجع النبي (ص) عمر في كتبها ، فلم يأذن له فيها ، وأما رضاعة الكبير فهي عند غير عائشة منسوخة ، أوكانت رخصة لسالم وحده ، فلذلك لم يثبتوها ، وأما رضاعته عشراً فقد أخبرت في ، رواية عمرة ، عن عائشة ، أنها صارت منسوخة بخمس يحرمن ، فكان نسخ حكمها وتلاوتها معلوماً عند الصحابة ، فلأجل ذلك لم يثبتوها لا لأجل أكل الداجن صحيفتها ، وهذا واضح بين بحمد الله ونعمته.


مسند الحميدي - أحاديث عائشة - ص

274 - حدثنا : الحميدي ، قال : ، ثنا : سفيان قال : ، ثنا : عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي (ص) ، فقالت : إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم علي كراهية فقال : أرضعيه فقالت : كيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فتبسم رسول الله (ص) وقال : قد علمت أنه رجل كبير قالت : فأرضعته ، ثم جاءت إلى النبي (ص) ، فقالت : ما رأيت في وجه أبي حذيفة شيئاً أكرهه منذ أرضعته قال عبد الرحمن وقد شهد بدراً.


الطبراني - المعجم الكبير - من إسمه سالم - من أخبار سالم ووفاته

6254 - حدثنا : أبو يزيد القراطيسي ، ثنا : عبد الله بن عبد الحكم ، أنا : سفيان بن عيينة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة (ر) ، قالت : جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله (ص) ، فقالت : يا رسول الله ، إني لأرى في وجه أبي حذيفة من أمر سالم ، فقال النبي (ص) : أرضعيه ، فقالت : إنه كبير ، فتبسم رسول الله (ص) ، فقال : أو ليس أعلم أنه رجل ؟ ثم جاءت ، فقالت : والذي أكرمك بما أكرمك به ما رأيت في وجه أبي حذيفة شيئاً بعد.


مسند أبي يعلى الموصلي - مسند عائشة

4469 - حدثنا : جعفر ، حدثنا : عبد الأعلى ، حدثنا : محمد بن إسحاق ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة ، وعن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه قال : قالت عائشة : لما نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً ، فلقد كانت في صحيفة تحت سريري ، فلما مات رسول الله (ص) تشاغلنا بموته فدخل داجن فأكلها.


أبي نعيم الإصبهاني - معرفة الصحابة - باب السين

7026 - ، حدثنا : محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا : بشر بن موسى ، ثنا : الحميدي ، ثنا : سفيان بن عيينة ، ثنا : عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه ، عن عائشة ، قالت : جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي (ص) ، فقالت : إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم علي كراهية ، فقال : أرضعيه فقالت : كيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فتبسم رسول الله (ص) ، وقال : قد علمت أنه رجل كبير قالت : فأرضعته ، ثم جاءت إلى النبي (ص) ما رأيت في وجه أبي حذيفة شيئاً أكرهه منذ أرضعته ، قال عبد الرحمن : وقد شهد بدراً ، ورواه حماد بن سلمة ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن القاسم ، عن سهلة من دون عائشة ورواه إبن أبي مليكة ، وعبيد الله بن أبي زياد المقدام ، ويحيى بن سعيد ، وربيعة بن أبي عبد الرحمن ، كلهم ، عن القاسم ، عن عائشة ، نحوه ورواه يحيى بن سعيد ، عن عمرة ، عن عائشة والقاسم.

الرابط :

( عائشة لا تحترم مقام النبي (ص)

عدد الروايات : ( 7 )

صحيح البخاري - الصلاة - الصلاة على الفراش - رقم الحديث : ( 369 )

- حدثنا : ‏ ‏إسماعيل ‏‏قال : ، حدثني : ‏مالك ‏‏، عن ‏أبي النضر ‏مولى ‏عمر بن عبيد الله ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏(ص) ‏ ‏أنها قالت : ‏ ‏كنت أنام بين يدي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ورجلاي في قبلته ، فإذا سجد ‏ ‏غمزني ‏ ‏فقبضت رجلي فإذا قام بسطتهما قالت : والبيوت يومئذ ليس فيها مصابيح.

صحيح البخاري - الصلاة - هل يغمز الرجل إمرأته عند السجود لكي يسجد - رقم الحديث : ( 489 )

‏- حدثنا : ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏يحيى ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏القاسم ‏، عن ‏عائشة ‏(ر) ‏قالت : بئسما عدلتمونا بالكلب والحمار ‏ ‏لقد رأيتني ورسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يصلي وأنا مضطجعة بينه وبين القبلة ، فإذا أراد أن يسجد غمز رجلي فقبضتهما. ‏


صحيح البخاري - الجمعة - ما يجوز من العمل في الصلاة - رقم الحديث : ( 1133 )

- حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏مالك ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي النضر ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏(ر) ‏ ‏قالت : ‏ ‏كنت أمد رجلي في قبلة النبي ‏ (ص) ‏ ‏وهو ‏ ‏يصلي فإذا سجد غمزني فرفعتها فإذا قام مددتها.


صحيح البخاري - النكاح - الغيرة - رقم الحديث : ( 4824 )

‏- حدثنا : ‏ ‏علي ‏ ، حدثنا : ‏ ‏إبن علية ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس ‏ ‏قال : كان النبي ‏ (ص) ‏ ‏عند بعض نسائه فأرسلت ‏ ‏إحدى أمهات المؤمنين ‏ ‏بصحفة فيها طعام فضربت التي النبي ‏ (ص) ‏ ‏في بيتها يد الخادم ، فسقطت الصحفة فإنفلقت فجمع النبي ‏ (ص) ‏ ‏فلق الصحفة ثم جعل يجمع فيها الطعام الذي كان في الصحفة ويقول ‏: ‏غارت ‏ ‏أمكم ‏ ‏ثم حبس الخادم حتى أتي ‏ ‏بصحفة ‏ ‏من عند التي هو في بيتها فدفع الصحفة الصحيحة إلى التي كسرت صحفتها ، وأمسك المكسورة في بيت التي كسرت.


صحيح البخاري - المرضى - قول المريض إني وجع أو وا رأساه أو إشتد بي الوجع وقول - رقم الحديث : ( 5234 )

‏- حدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى أبو زكرياء ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏سليمان بن بلال ‏ ‏، عن ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏القاسم بن محمد ‏ ‏قال : قالت : ‏عائشة ‏ وا ‏رأساه فقال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏ذاك لو كان وأنا حي فأستغفر لك وأدعو لك ، فقالت ‏‏عائشة ‏: ‏واثكلياه والله إني لأظنك تحب موتي ولو كان ذاك لظللت آخر يومك معرساً ببعض أزواجك ، فقال النبي ‏ (ص) ‏ ‏بل أنا وا ‏‏رأساه لقد هممت أو أردت أن أرسل إلى ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏وأبنه وأعهد أن يقول القائلون أو يتمنى المتمنون ثم قلت : يابى الله ويدفع المؤمنون أو يدفع الله ويأبى المؤمنون. ‏


مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - ومن مسند علي بن أبي طالب (ر) - رقم الحديث : ( 733 )

‏- حدثنا : ‏ ‏أبو عبد الرحمن ‏ ، حدثنا : ‏ ‏موسى بن أيوب ‏ ‏، حدثني : ‏عمي ‏ ‏إياس بن عامر ‏ ‏سمعت ‏ ‏علي بن أبي طالب ‏ ‏يقول : ‏كان رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يسبح من الليل ‏ ‏وعائشة ‏ ‏معترضة بينه وبين القبلة. ‏


مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - باقي المسند السابق - رقم الحديث : ( 2431 )

- حدثنا : ‏ ‏يزيد ‏ ‏قال : ، أخبرنا : ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏، عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت : ‏ ‏كنت أنام معترضة بين يدي رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏وهو ‏ ‏يصلي ، فإذا أراد أن يوتر ‏ ‏غمزني ‏ ‏برجله ، فقال : تنحي.


١٢ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

( هل عائشة أم للمؤمنين

( هل عائشة أم للمؤمنين ) عدد الروايات : ( 26 ) مسند أحمد - باقي مسند الأنصار - باقي المسند السابق - رقم الحديث : ( 23983 ) - حدثنا : ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ، حدثنا : ‏ ‏شعبة ‏ ‏، عن ‏ ‏جابر ‏ ‏، عن ‏ ‏يزيد

لماذا أبابكر ضرب عائشة

لماذا أبابكر ضرب عائشة عدد الروايات : ( 18 ) مسند أحمد - أول مسند الكوفيين - حديث النعمان بن بشير ، عن النبي (ص) - رقم الحديث : ( 17694 ) ‏- حدثنا : ‏ ‏أبو نعيم ‏ ، حدثنا : ‏ ‏يونس ‏ ، حدثنا : ‏ ‏العي

عائشة تعلم الرجال غسل النبي (ص) )

( عائشة تعلم الرجال غسل النبي (ص) ) عدد الروايات : ( 7 ) صحيح البخاري - الغسل بالصاع ونحوه - الغسل - رقم الحديث : ( 243 ) ‏- حدثنا : ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏قال : ، حدثني : ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏قال : ، حدثن

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
bottom of page