top of page

كانت بيعة أبي بكر فلته

( كانت بيعة أبي بكر فلته )

عدد الروايات : ( 33 )

صحيح البخاري - كتاب ‏الحدود - باب رجم الحبلي من الزنا إذا أحصنت

الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 25 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

6442 - حدثنا : ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏إبراهيم بن سعد ‏ ‏، عن ‏ ‏صالح ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ‏ ‏، عن ‏ ‏ابن عباس ، قال : .... ثم إنه بلغني أن قائلا منكم يقول : والله لو قد مات ‏ ‏عمر ‏ ‏بايعت ‏ ‏فلانا ‏ ‏فلا ‏ ‏يغترن ‏ ‏امرؤ أن يقول : إنما كانت بيعة ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏فلتة وتمت ألا وإنها قد كانت كذلك ولكن الله وقى شرها ....


ابن حجر العسقلاني - فتح الباري شرح صحيح البخاري

كتاب الحدود - باب رجم الحبلي من الزنا إذا أحصنت

الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 129 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قوله : ( فوالله ما كانت بيعة أبي بكر الا فلتة ) : بفتح الفاء وسكون السلام بعدها مثناة ، ثم تاء تأنيت أي فجأة وزنه ومعناه وجاء عن سحنون ، عن أشهب أنه كان يقولها : بضم الفاء ويفسرها بانفلات الشيء من الشيء ، ويقول : إن الفتح غلط وإنه إنما يقال : فيما يندم عليه وبيعة أبي بكر مما لا يندم عليه أحد وتعقب بثبوت الروايات بفتح الفاء ، ولا يلزم من وقوع الشيء بغتة أن يندم عليه كل أحد بل يمكن الندم عليه ....

أحمد بن حنبل - مسند الإمام أحمد بن حنبل

مسند العشرة المبشرين بالجنة

مسند الخلفاء الراشدين - أول مسند عمر بن الخطاب (ر)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 55 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

‏393 - حدثنا : ‏ ‏إسحاق بن عيسى الطباع ‏ ، حدثنا : ‏ ‏مالك بن أنس ‏ ‏، حدثني : ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏، عن ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ‏ ‏أن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏أخبره .... ‏فإنما أنا : عبد الله فقولوا : عبد الله ورسوله ، وقد بلغني أن قائلا منكم يقول : لو قد مات ‏ ‏عمر ‏ ‏(ر) ‏بايعت فلانا فلا يغترن امرؤ أن يقول : إن بيعة ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏(ر) ‏ ‏كانت فلتة ألا وإنها كانت كذلك ألا وإن الله عز وجل وقى شرها ، وليس فيكم اليوم من تقطع إليه الأعناق مثل ....

ابن هشام الحميري - سيرة النبي (ص)

أمر سقيفة بني ساعدة - ابن عوف ومشورته على عمر بشأن بيعة أبي بكر

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 657 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال ابن عباس : فقال لي عبد الرحمن بن عوف : لو رأيت رجلا أتى أمير المؤمنين ، فقال : يا أمير المؤمنين ، هل لك في فلان يقول : والله لو قد مات عمر بن الخطاب لقد بايعت فلانا ، والله ما كانت بيعة أبي بكر الا فلته فتمت ، قال : فغضب عمر ، فقال : إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس ، فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمرهم ، قال عبد الرحمن : فقلت يا أمير المؤمنين لا تفعل ....

ابن هشام الحميري - السيرة النبوية

أمر سقيفة بني ساعدة - خطبة عمر عند بيعة أبي بكر

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 658 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... ثم إنه قد بلغني أن فلانا ، قال : والله لو قد مات عمر بن الخطاب لقد بايعت فلانا ، فلا يغرن أمرا أن يقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة فتمت ، وإنها قد كانت كذلك إلا أن الله قد وقى شرها ، وليس فيكم من تنقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر ، فمن بايع رجلا عن غير مشورة من المسلمين فانه ، لا بيعة له هو ، ولا الذي بايعه تغرة أن يقتلا ....

ابن كثير - البداية والنهاية

سنة احدى عشرة من الهجرة - قصة سقيفة بني ساعدة

الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 81 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... وقد بلغني أن قائلا منكم يقول : لو قد مات عمر بايعت فلانا ، فلا يغترن امرؤ أن يقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة ، ألا وإنها كانت كذلك ، إلا أن الله وقى شرها ، وليس فيكم اليوم من تقطع إليه الأعناق مثل أبي بكر ....

الهيثمي - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - كتاب الجهاد - باب تدوين العطاء

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 5 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

9772 - .... وقال :‏ قد بلغني مقالة قائلكم ‏:‏ لو قد مات عمر أوقد مات أمير المؤمنين أقمنا فلانا فبايعناه ، وكانت امرة أبي بكر فلتة ، أجل والله لقد كانت فلتة ....

النسائي - السنن الكبرى - كتاب الرجم - تثبيت الرجم

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 408 )

7113 - أخبرنا : العباس بن محمد الدوري ، قال : حدثنا : أبو نوح عبد الرحمن بن غزوان ، قال : حدثنا : شعبة ، عن سعد بن ابراهيم ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، عن عبد الرحمن بن عوف ، قال : خطبنا عمر ، فقال : قد عرفت أن أناسا يقولون : إن خلافة أبي بكر كانت فلتة ، ولكن وقى الله شرها وإنه لا خلافة الا عن مشورة ، وأيما رجل بايع رجلا عن غير مشورة ، لا يؤمر واحد منهما تغرة أن يقتلا ، قال شعبة : قلت لسعد : ما تغرة أن يقتلا ، قال : عقوبتهما إن لا يؤمر واحد منهما ويقولون : والرجم وقد رجم به رسول الله (ص) ورجمنا وأنزل الله في كتابه ، ولولا أن الناس ، يقولون : زاد في كتاب الله لكتبته بخطي حتى الحقه بالكتاب.

النسائي - السنن الكبرى - كتاب الرجم - تثبيت الرجم

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 410 )

7116 - أخبرني : الحسن بن اسماعيل بن سليمان المجالدي ، قال : حدثنا : حجاج بن محمد ، عن شعبة ، عن سعد بن ابراهيم ، قال : سمعت عبيد الله بن عبد الله يحدث ، عن ابن عباس ، عن عبد الرحمن بن عوف ، قال : حج عمر فأراد أن يخطب الناس خطبة ، فقال له عبد الرحمن بن عوف : أنه قد اجتمع عندك رعاع الناس وسفلتهم فأخر ذلك حتى تأتي المدينة ، قال : فلما قدم المدينة دنوت قريبا من المنبر ، فسمعته ، يقول : إني قد عرفت أن ناسا يقولون : إن خلافة أبي بكر ، كانت فلتة ، وإن الله وقى شرها إنه لا خلافة الا عن مشورة ، فلا يؤمر واحد منهما تغرة أن يقتلا وأن ناسا يقولون : ما بال الرجم وإنما في كتاب الله الجلد ، وقد رجم رسول الله (ص) ورجمنا بعده ولولا أن يقولوا : اثبت في كتاب الله ما ليس فيه لأثبتها كما أنزلت.

الصنعاني - المصنف - كتاب المغازي - بيعة أبي بكر (ر) في سقيفة بني ساعدة

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 439 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

9758 - عن معمر ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، قال : .... إن بيعة أبي بكر كانت فلتة فقد كانت كذلك - غير أن الله وقى شرها ، وليس فيكم من يقطع إليه الأعناق مثل أبي بكر ، إنه كان من خيرنا ....

ابن أبي شيبة - الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار

كتاب السير - ما قالوا في الفروض وتدوين الدواوين

الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 452 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

32868 - حدثنا : زيد بن الحباب ، قال : حدثني : أبو معشر ، قال : حدثني : عمر مولى غفرة وغيره ، قال : .... وقال : يا أيها الناس ، أما بعد ، فقد بلغني ما قاله قائلكم : لو مات أمير المؤمنين قمنا إلى فلان فبايعناه ، وإن كانت بيعة أبي بكر فلتة ، وأيم الله ، إن كانت لفلتة وقانا الله شرها ، فمن أين لنا مثل أبي بكر ....

ابن أبي شيبة - الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار

كتاب المغازي - ما جاء في خلافة أبي بكر وسيرته في الردة

الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 431 )

37042 - حدثنا : غندر ، عن شعبة ، عن سعد بن ابراهيم ، قال : سمعت عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، يحدث ، عن ابن عباس ، عن عبد الرحمن بن عوف ، قال : حج عمر فأراد أن يخطب الناس خطبة ، فقال عبد الرحمن بن عوف : إنه قد اجتمع عندك رعاع الناس وسفلتهم ، فأخر ذلك حتى تأتي المدينة ، قال : فلما قدمت المدينة دنوت قريبا من المنبر ، فسمعته ، يقول : إني قد عرفت أن أناسا يقولون : إن خلافة أبي بكر فلتة ، وإنما كانت فلتة ، ولكن الله وقى شرها ، إنه لا خلافة الا عن مشورة.

ابن أبي شيبة - الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار

كتاب المغازي - ما جاء في خلافة أبي بكر وسيرته في الردة

الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 431 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

37043 - حدثنا : عبد الأعلى ، عن ابن اسحاق ، عن عبد الملك بن أبي بكر ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، قال : .... وقد بلغني أن رجالا يقولون في خلافة أبي بكر : إنها كانت فلتة ، ولعمري إن كانت كذلك ، ولكن الله أعطى خيرها ووقى شرها ....

ابن حبان - صحيح ابن حبان - كتاب البر والإحسان

باب حق الوالدين - ذكر الزجر عن أن يرغب المرء عن آبائه إذ استعمال ذلك ضرب من الكفر

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 145 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

413 - أخبرنا : أبو يعلي ، قال : حدثنا : سريج بن يونس ، قال : حدثنا : هشيم ، قال : سمعت الزهري ، يحدث ، عن عبيد الله بن عبد الله ، قال : حدثني : ابن عباس .... فلا يغترن أحد فيقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة ، ألا وإنها كانت فلتة ، إلا أن الله وقى شرها ، وليس منكم اليوم من تقطع إليه الأعناق مثل أبي بكر ....

ابن حبان - صحيح ابن حبان - كتاب البر والإحسان

باب حق الوالدين - ذكر الزجر عن الرغبة عن الآباء إذ رغبة المرء عن أبيه ضرب من الكفر

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 152 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

414 - أخبرنا : الحسن بن سفيان بنسا ، وأحمد بن علي بن المثنى بالموصل ، والفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة ، واللفظ للحسن ، قالوا : حدثنا : عبد الله بن محمد بن أسماء ابن أخي جويرية بن أسماء ، قال : حدثنا : عمي جويرية بن أسماء ، عن مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ، أخبره : أن عبد الله بن عباس ، أخبره : أنه كان يقرئ عبد الرحمن بن عوف .... ثم إنه بلغني أن فلانا منكم يقول : والله لو قد مات عمر لقد بايعت فلانا فلا يغرن أمرا أن يقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة فتمت ، فانها قد كانت كذلك ، إلا أن الله وقى شرها ....

البزار - مسند البزار المنشور باسم البحر الزخار

مسند عمر بن الخطاب (ر)

ومما روى عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، عن عمر

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 299 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

194 - حدثنا : أحمد بن عبدة ، وأبو بكر ابن خلاد ، واللفظ لأبي بكر ، وأكثر كلام هذا الحديث لأبي بكر ابن خلاد ، قالا : نا : سفيان ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن ابن عباس ، قال : .... فمن زعم أن بيعة أبي بكر كانت فلتة فقد كانت فلتة ، ولكن وقى الله شرها ، فمن كان فيكم تمد الأعناق إليه مثل أبي بكر ....

البزار - مسند البزار المنشور باسم البحر الزخار

مسند عمر بن الخطاب (ر) - أسلم مولى عمر ، عن عمر

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 407 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

286 - حدثنا : زهير بن محمد بن قمير ، قال : نا : حسين بن محمد ، قال : نا : أبو معشر ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، وعن عمر بن عبد الله مولى غفرة ، قالا : .... ثم قال : قد بلغني مقالة قائلكم : لو قد مات عمر أو لو قد مات أمير المؤمنين أقمنا فلانا فبايعناه ، وكانت امارة أبي بكر فلتة ، أجل والله لقد كانت فلتة ، ومن أين لنا مثل أبي بكر نمد أعناقنا إليه كما نمد أعناقنا إلى أبي بكر ....

الأصبهاني - تثبيت الإمامة وترتيب الخلافة - خلافة أمير المؤمنين أبي بكر الصديق (ر)

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 256 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

52 - حدثنا : أبو بكر الطلحي ، ثنا : أبو حصين الوادعي ، ثنا : أحمد بن يونس ، ثنا : عاصم بن محمد بن زيد ، قال : سمعت أبي ، يقول : قال عبد الله بن عمر ، وثنا ابن الجعد ، وثنا محمد بن أحمد ، ثنا : عبد الله بن محمد البغوي ، ثنا : ابن الجعد ، ثنا : عاصم ، قال : .... فإن عاد إلى الاحتجاج بقول عمر (ر) : إن بيعة أبي بكر (ر) كانت فلتة ، ولكن الله تعالى وقى شرها ....

الآجري - الشريعة - كتاب الإيمان والتصديق بأن الجنة والنار مخلوقتان ...

باب ذكر الأخبار التي دلت على ما قلنا

الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 1731 )

1197 - حدثنا : أبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي ، قال : حدثنا : أبو خيثمة زهير بن حرب ، قال : ثنا : يحيى بن سليم ، قال : حدثنا : جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن عبد الله بن جعفر الطيار (ر) ، قال : ولينا أبو بكر رحمه الله فخير خليفة أرحمه بنا وأحناه علينا ، قال محمد بن الحسين رحمه الله : فإن ، قال قائل : فقد قال عمر بن الخطاب (ر) : كانت بيعة أبي بكر فلتة ، وقى الله شرها ، قيل له : إن كنت ممن يعقل فاعلم أن هذا مدح لبيعة أبي بكر (ر) ، وليس هو ذما لها : يا جاهل ، فإن ، قال : كيف ، قيل له : لما قبض النبي (ص) ، ودفن اجتمعت الأنصار في سقيفة بني ساعدة فمضى اليهم أبو بكر ومعه عمر (ر) ، وخشي أن يحدثوا شيئا لا يستدرك سريعا فكلمهم بما يحسن ، ويجمل من الكلام ، ووعظهم ، فقال : منهم قائل : منا أمير ومنكم أمير ، قال محمد بن الحسين رحمه الله : فلو تم هذا لكان فيه بلاء عظيم ، واختلفت الكلمة ، لأنه لا يجوز أن يكونا خليفتين في وقت واحد ، فقام عمر (ر) بتوفيق الله الكريم له ، فقال : لأن أقدم فتضرب عنقي أحب إلي من أن أتأمر على قوم فيهم أبو بكر ، ثم قال لأبي بكر : مد يدك أبايعك ، فمد يده فبايعه ، فعلمت الأنصار وجميع المهاجرين أن الحق فيما فعله عمر فبايعه الجميع طائعين غير مكرهين لم يختلفوا عليه ، وجاء علي بن أبي طالب فبايعه ، وجاء الزبير فبايعه ، وجاء بنو هاشم فبايعوه ، فقول عمر (ر) : كانت بيعة أبي بكر فلتة يعني : افتلتت من أن يكون للشيطان فيها نصيب ، لم يسفك فيها دم ، ولم يختلف عليه الناس ، فهذا مدح لها ليس بذم يا من يطلب الفتنة اعقل إن كنت تعقل.

اللالكائي - شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة - باب جماع فضائل الصحابة (ر)

سياق ما روي في بيعة أبي بكر وترتيب الخلافة وكيفية البيعة

الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 1360 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

2436 - أخبرنا : محمد بن الحسن الفارسي ، قال : أنا : أحمد بن سعيد الثقفي ، قال : نا : محمد بن يحيى الذهلي ، قال : نا : عبد الرزاق ، قال : أنا : معمر ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، قال : .... ثم إنه بلغني أن قائلا منكم يقول : لو قد مات أمير المؤمنين بايعت فلانا ، فلا يغترن امرؤ أن يقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة ، وقد كانت كذلك إلا أن الله تعالى وقى شرها ....

النحاس - الناسخ والمنسوخ - سورة ق والذرايات والطور والنجم والقمر والرحمن والواقعة

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 697 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... وقد روى هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة ، أن رجلا ، قال : يا رسول الله : إن أمي افتلتت نفسها فماتت ولم توص أفأتصدق عنها ، قال : نعم ، قال أبو جعفر : فيكون في هذا الحديث ما ذكرنا من التأويلات ، وفيه من الغريب قوله افتلتت معناه ماتت فجأة ، ومنه قول عمر (ر) : كانت بيعة أبي بكر (ر) فلتة فوقى الله تعالى شرها أي فجأة ، وفي هذا من المعنى أن عمر تواعد من فعل مثل ذلك ، وذلك أن أبا بكر (ر) كان له من الفضائل الباهرة التي لا تدفع ما يستوجب به الخلافة وأن يبايع فجأة وليس هذا لغيره ، وكان له استخلاف رسول الله (ص) اياه على الصلاة ، قال محمد بن جرير : استخلافه اياه على الصلاة بمعنى استخلافه اياه علي امامة المسلمين والنظر في أمورهم ، لأنه استخلفه على الصلوات التي لا تقيمها الا الأئمة من الجمع والأعياد فروجع في ذلك ، فقال : يأبى الله ورسوله والمسلمون الا أبا بكر ، وقال غير محمد بن جرير.

المتقي الهندي - كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 649 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

‏14137 - عن ابن عباس .... وقد بلغني أن رجالا يقولون في خلافة أبي بكر‏ :‏ إنها كانت فلتة ولعمري إنها كانت كذلك ، ولكن الله أعطى خيرها ووقي شرها.

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

جماع أبواب أعمامه وعماته وأولادهم وأخواله (ص)

الباب الحادي عشر : في بعض مناقب ترجمان القرآن عبد الله بن عباس (ر)

السادس : في أنه كان يغزي جماعة من الصحابة (ر)

الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 127 / 128 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... روى الشيخان عنه ، قال : كنت أبقوي رجالا من المهاجرين منهم عبد الرحمن بن عوف ، فبينما أنا في منزله بمنى وهو عند عمر بن الخطاب في آخر حجة حجها ، إذ رجع إلي عبد الرحمن ، فقال : لو رأيت رجلا أتى أمير المؤمنين اليوم ، فقال : يا أمير المؤمنين هل لك في فلان يقول : لو قد مات عمر لقد بايعت فلانا ، فوالله ما كانت بيعة أبي بكر الا فلتة فتمت ، فغضب عمر ، ثم قال : إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم ، قال عبد الرحمن : فقلت : يا أمير المؤمنين لا تفعل ....

- .... ثم إنه بلغني أن قائلا منكم يقول : والله لو قد مات عمر بايعت فلانا ، فلا يغترون امرؤ أن يقول : إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمت ، ألا وإنها قد كانت كذلك ، ولكن الله وقي شرها ، وليس فيكم من تقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر ، من بايع رجلا من غير مشورة من المسلمين فلا يبايع هو ولا الذي بايعه تغرة أن يقتلا ....

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

جماع أبواب مرض رسول الله (ص) ووفاته

الباب الثالث والثلاثون : في ذكر خبر السقيفة

وبيعة أبي بكر (ر) بالخلافة بعد موت سيدنا رسول الله (ص)

الجزء : ( 12 ) - رقم الصفحة : ( 311 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... وفي رواية البلاذري ، عن ابن عباس : بايعت عليا لا يغرن امرءا أن يقول : إن بيعة أبي بكر كانت فلتة فتمت ، والله ما كانت بيعة أبي بكر فلتة ، ولقد أقامه رسول الله (ص) مقامه واختاره لدينهم على غيره ، وقال : يأبي الله والمؤمنون الا أبا بكر فهل منكم أحد تقطع إليه الأعناق كما تقطع إلى أبي بكر ، فمن بايع رجلا عن غير مشورة من المسلمين فانه لا بيعة له ....

اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 158 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال عبد الرحمن بن عوف ، فقلت : نعم يا أمير المؤمنين ، ولم تمنعنا من الجهاد ، فقال : لأن اسكت عنك ، فلا أجيبك ، خير لك من أن أجيبك ، ثم اندفع يحدث ، عن أبي بكر ، حتى قال : كانت بيعة أبي بكر فلتة وقى الله شرها ، فمن عاد لمثلها فأقتلوه.

ابن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة

الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 36 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... وأما ما ذكره من افساد حمل الفلتة في الخبر على هذه الوجوه المتأولة ، فجيد ، إلا أن الأنصاف أن عمر لم يخرج الكلام مخرج الذم لأمر أبي بكر ، وإنما أراد باللفظة محض حقيقتها في اللغة ذكر صاحب الصحاح ، أن الفلتة الأمر الذى يعمل فجاة من غير تردد ولا تدبر ، وهكذا كانت بيعة أبي بكر ، لأن الأمر لم يكن فيها شورى بين المسلمين ، وإنما وقعت بغتة لم تمحص فيها الآراء ، ولم يتناظر فيها الرجال ، وكانت كالشيء المستلب المنتهب ، وكان عمر يخاف أن يموت ، عن غير وصية أو يقتل قتلا فيبايع أحد من المسلمين بغتة كبيعة أبي بكر ، فخطب بما خطب به ، وقال معتذرا : الا أنه ليس فيكم من تقطع إليه الأعناق كأبي بكر.

ابن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة

الجزء : ( 17 ) - رقم الصفحة : ( 164 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... الطعن الثاني ، قال : قاضى القضاة بعد أن ذكر قول عمر : كانت بيعة أبي بكر فلتة - وقد تقدم منا القول في ذلك في أول هذا الكتاب : ومما طعنوا به على أبي بكر أنه قال : عند موته : ليتنى كنت سألت رسول الله (ص) ، عن ثلاثة ، فذكر في أحدها : ليتنى كنت سألته : هل للأنصار في هذا الأمر حق ، قالوا : ، وذلك يدل على شكه في صحه بيعته ، وربما قالوا : قد روى : أنه قال : في مرضه : ليتنى كنت تركت بيت فاطمة لم أكشفه.

ابن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة

الجزء : ( 20 ) - رقم الصفحة : ( 21 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... ثم ما شاع واشتهر من قول عمر : كانت بيعة أبي بكر فلتة ، وقى الله شرها ، فمن عاد إلى مثلها فأقتلوه ، وهذا طعن في العقد ، وقدح في البيعة الاصلية.

ما معنى فلته في اللغة العربية ؟؟!!

ابن منظور - لسان العرب - حرف الفاء - فلت

الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 213 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- وكان ذلك فلتة أي فجأة ، يقال : كان ذلك الأمر فلتة أي فجأة إذا لم يكن عن تدبر ولا تردد ، والفلتة : الأمر يقع من غير إحكام.

- وفي حديث عمر : أن بيعة أبي بكر كانت فلتة ، وقى الله شرها ، قال ابن سيده : قال أبو عبيد : أراد فجأة ، وكانت كذلك لأنها لم ينتظر بها العوام ، إنما ابتدرها أكابر أصحاب سيدنا محمد رسول الله (ص) من المهاجرين وعامة الأنصار ....

- وقال الأزهري : إنما معنى فلتة البغتة ، قال : وإنما عوجل بها ، مبادرة لانتشار الأمر ، حتى لا يطمع فيها من ليس لها بموضع.

- وقال ابن الأثير في تفسير حديث عمر (ر) ، قال : أراد بالفلتة الفجأة ، ومثل هذه البيعة جديرة بأن تكون مهيجة للشر والفتنة ، فعصم الله تعالى من ذلك ووقى.

- قال : والفلتة كل شيء فعل من غير روية ، وإنما بودر بها خوف انتشار الأمر.

- وقيل : أراد بالفلتة الخلسة أي أن الإمامة يوم السقيفة ، مالت الأنفس إلى توليها ، ولذلك كثر فيها التشاجر ، فما قلدها أبو بكر الا انتزاعا من الأيدي واختلاسا.

الفيروز آبادي - القاموس المحيط - باب التاء - فصل الفاء - الفلته

الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 157 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- الفلتة : آخر ليلة من كل شهر ، أو آخر يوم من الشهر الذي بعده الشهر الحرام ، وكان الأمر فلتة ، أي : فجأة من غير تردد وتدبر.

الزبيدي - تاج العروس من جواهر القاموس - فلت

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 26 / 27 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- يقال : كان ذلك الأمر فلتة أي فجأة من غير تردد ولا تدبر وعبارة المصباح أي فجأة حتى كأنه إنفلت سريعا ، وفي الحديث : أن بيعة أبي بكر كانت فلتة فوقى الله شرها.

- الأزهرى : إنما معنى فلتة البغتة ، قال : وإنما عوجل بها مبادرة لانتشار الأمر حتى لا يطمع فيها من ليس لها بموضع.

- وقال ابن الأثير : أراد بالفلتة الفجأة ومثل هذه البيعة جديرة بأن تكون مهيجة للشر والفتنة فعصم الله تعالى من ذلك ووقى.

- قال : والفلتة كل شيء فعل من غير روية وإنما بودر بها خوف انتشار الأمر.

- وقيل : أراد بالفلتة الخلسة ، أي أن الإمامة يوم السقيفة مالت الأنفس إلى توليها ، ولذلك كثر فيها التشاجر فما قلدها أبو بكر الا انتزاعا من الأيدى واختلاسا كما في لسان العرب ، ومثله في الفائق والمحكم وغيرها.

الزبيدي - تاج العروس من جواهر القاموس - فلت

الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 29 / 30 )

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال أبو عبيد : افتلتت نفسها يعني ماتت فجأة ولم تمرض فتوصي ولكنها أخذت نفسها فلتة يقال : افتلته إذا استلبه وافتلت بأمر كذا فوجئ به قبل أن يستعد له هكذا في سائر النسخ ، وفى أخرى فجئ به بغير الواو الأول من المفاجأة ، والثانى من الفجأة ويروى بنصب النفس ورفعها فمعتى النصب افتلتها الله نفسها يتعدى إلى مفعولين ، كما تقول اختلسه الشيء واستلبه اياه ....


٨ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

اسكت يا أبا بكر

( اسكت يا أبا بكر ) عدد الروايات : ( 4 ) صحيح البخاري - كتاب مناقب الأنصار - باب هجرة النبي (ص) وأصحابه إلى المدينة الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 263 ) 3707 - حدثنا : ‏ ‏موسى بن اسماعيل ‏ ، حدثنا : ‏

コメント

5つ星のうち0と評価されています。
まだ評価がありません

評価を追加
bottom of page